مراجعة عامة ( نصوص) 1

المراجعة الأولى
 مراجعة النصوص

1
(أ‌) اختيار صديق:

أجعل غاية تشبثك فى مؤاخاة من تؤاخى، ومواصلة من تواصل، توطين نفسك على أنه لا سبيل إلى قطيعة أخيك- وإن ظهر لك منه ما تكره، فإنه ليس كملوك تعتقه كما شئت، أو كالمرأة التى تطلقها إذا شئت، ولكنه عرضك ومروءتك، فإنما الرجل إخوانه وإخداته "

(أ‌) إختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين:

1- (مؤاخاة ومواصلة) كلمتان : ( مترادفتان – متقاربتان – متضادتان)
2- النص من النثر : (الدينى – السياسى – الاجتماعى – الصحفى)
3- لكنه عرضك ومروءتك : (تشبيه – استعارة – كناية – مجاز مرسل)
4- مضاد (قطيعة) : (تودد – مؤاخاة – صلة – التحام)
5- مرادف (توطن) : (تهيئة وتجهيز – إقناع وإرضاء – حمل وتعويد)
6- جمع (عرض) : (عروض – عوارض – إعراض – عرائض)
7- بين (إخوانه وإخدانه) : ( طباق – سجع – جناس – تورية)
8- (مؤاخاة من تؤاخى) – (مواصلة من تواصل) محسن نوعه: (طباق – مقابلة – ازدواج – سجع)
9- معنى (مروءتك) : (إنسانيتك – شرفك – رجولتك – نبلك)
10- مفرد (أخدان) : ( خدين – خادن – مخدون)

(ب‌) وضح من خلال هذه الفقرة حق الصديق على صديقه :
الإجابة : ………………………………………………


(جـ) يرى الكاتب أن علاقة الصديقين أقوى من علاقة الرجل بزوجته فهل توافقه على ذلك؟ ولماذا؟
الإجابة :………………………………………………


(د) استخرج من الفقرة استعارة، وأسلوباً إنشائياً مبنياً الغرض منهما
الإجابة :………………………………………………


(هـ) أذكر الآثار الأدبية لابن المقفع.
الإجابة : ………………………………………………


2

(أ‌) اختيار صديق

" فإن عثر الناس على إنك قطعت رجلاً من إخوانك وإن كنت معذراً نزل ذلك عند أكثرهم بمنزلة الخيانة للإخلاء والملال فيه، وإن أنت مع ذلك تصبرت على مقارته على غير الرضا عاد ذلك إلى العيب والنقيصة "

(أ‌) إختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين:


  1. (عثر الناس) المراد بها:      ( وجد الناس – وقع الناس – أطلع الناس
  2.  المراد بـ (معذراً)   :      (مجقاً – منصفاً - عادلاً)
  3. مضاد (الاتئاد)    :        (الترقب – التطلع - التعجل)
  4. مرادف (الملال)   :      (النفور – الضجر – الفرار – القطيعة)
  5. مرادف (مقارته)  :      ( الجلوس معه – مصاحبته – البقاء معه)
  6. المراد بـ  (النقيصة)   :  (العمل القبيح – الخصلة الدنيئة - الدنو)
  7. نزل عند أكثرهم بمنزلة الخيانى):  (تشبيه – استعارة مكنية - مجاز) 
  8. (الاتئاد الاتئاد) أسلوب:(إغراء – تحذير – مدح)

(ب‌) ما رأى الناس فيمن يقاطع إخوانه حتى ولو كان عنده عذر؟

……………………………………………………………

(جـ) (صبرت على مقارته) – (تصبرت على مقارته) أى التعبيرين أجمل ؟ ولماذا؟   …………………………………………………………

 3

" وإذا نظرت فى حال من ترتئيه لإخائك فإن كان من إخوان الدين فليكن فقيهاً غير مراء ولا حريص، وإن كان من إخوان الدنيا فليكن حراً ليس بجاهل ولا كذاب ولا شرير ولا مشنوع "

(أ‌) إختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين:

  1. مضاد (فقيهاً)     :    ( فاشلاً – جاهلاً - مكروهاً)
  2.  مرادف (ترتئيه)   :   (تنظر إليه – تختاره - تجده)
  3.  مرادف (مراء)    :  (جبان – منافق - كذاب)
  4.  معنى (مشنوع)   :  (ظاهر الفساد – ظاهر الغضب – ظاهر الندم)
 (ب‌)أكمل: 
  1.   (فإنه أهل أن يهرب منه أبواه) علاقتها بما قبلها  …………………
  2.  المراد بـ (إخوان الدنيا)  …………   وجمع (الدنيا)………… والمذكر منها ………
  3.  (فليكن فقيهاً) و (فليكن حراً) أسلوبان …………… وغرضهما ……………
  4.  الخيال فى (أهل أن يهرب منه أبوه) ………………
(جـ) أذكر الأسس التى وضعها ابن المقفع لاختيار الصديق؟
……………………………………………………………

(د)استخرج من الفقرة صورة بيانية وبين سر جمالها.
……………………………………………………………
(هـ) أذكر خصائص أسلوب ابن المقفع.
……………………………………………………………



(يتم تحديث هذه صفحة المراجعة بإستمرار يوميا )

لا تعليقات على : "مراجعة عامة ( نصوص) 1"

إرسال تعليق